Standpunkte (arabisch)

نحنﻥ نفﮭﻬمﻡ أﺃنﻥ اﺍلفرﺭدﺩ بمقدﺩرﺭتﮫﻪ رﺭفضﺽ ھﮪﮬﻫذﺫاﺍ اﺍلمجتمع .
اﺍلشبابﺏ ﯾﻳشغلوﻭنﻥ أﺃنفسﮭﻬمﻡ بﮭﻬذﺫاﺍ اﺍلسؤﺅاﺍلﻝ ،٬ اﺍلي أﺃيﻱ مجتمع ھﮪﮬﻫمﻡ ﯾﻳنتموﻭنﻥ ؟
ماھﮪﮬﻫوﻭ اﺍلمكانﻥ اﺍلمناسبﺏ لﮭﻬمﻡ ،٬ وﻭﯾﻳظﻅﮭﻬرﺭ لبعضﺽ منﻥ اﺍلشبابﺏ أﺃحﯾﻳانا اﺍنﻥ اﺍلعملﯾﻳاتﺕ اﺍلاجتماعﯾﻳة
تكوﻭنﻥ معقدﺩةﺓ وﻭغﯾﻳرﺭ عادﺩلة … وﻭحقﯾﻳقة اﺍنﻥ ﯾﻳكوﻭنﻥ كذﺫلكﻙ..
وﻭنحنﻥ نرﺭيﻱ اﺍلقضاﯾﻳا اﺍلاجتماعﯾﻳة معرﺭضة للنقدﺩ ،٬
وﻭھﮪﮬﻫمﻡ حساسوﻭنﻥ بالنسبة لﮭﻬا
نحنﻥ نرﺭغبﺏ في اﺍلتوﻭسطﻁ اﺍلى اﺍفضلﻝ طﻁرﺭﯾﻳقة لفﮭﻬمﻡ اﺍلأ سسﺱ وﻭﯾﻳمكنﻥ تحقﯾﻳقﻕ ماﯾﻳتخﯾﻳلوﻭهﻩ لأ نفسﮭﻬمﻡ منﻥ اﺍفكارﺭفي ھﮪﮬﻫذﺫاﺍ اﺍلمجتمع

 

نحنﻥ ندﺩعمﻡ اﺍلشبابﺏ وﻭاﺍلشبابﺏ اﺍلناشئﯾﻳنﻥ للعﯾﻳشﺵ في ھﮪﮬﻫذﺫاﺍ اﺍلمجتمع.
اﺍلشبابﺏ ﯾﻳجدﺩوﻭنﻥ اﺍلتحدﺩيﻱ في ھﮪﮬﻫذﺫاﺍ اﺍلمجتمع لﯾﻳسﺱ فقطﻁ منﻥ خلالﻝ شبكاتﺕ اﺍلانترﺭنتﺕ بلﻝ عنﻥ طﻁرﺭﯾﻳقﻕ اﺍلنشأ في اﺍثنﯾﻳنﻥ أﺃوﻭ ثلاثﺙ حضارﺭاﺍتﺕ
مختلفة اﺍوﻭ مع بعضﺽ منﻥ اﺍلناسﺱ
لﮭﻬمﻡ موﻭاﺍقفﻑ مختلفة وﻭﯾﻳجدﺩوﻭنﻥ اﺍلشبابﺏ طﻁرﺭﯾﻳقﻕ خاصﺹ لوﻭاﺍجباتﮭﻬمﻡ اﺍلخاصة.
بجانبﺏ اﺍلأسرﺭةﺓ ،٬ اﺍلمدﺩرﺭسة وﻭاﺍلأصدﺩقاء أﺃوﻭ اﺍلﮭﻬوﻭاﺍﯾﻳاتﺕ ،٬ تدﺩعﯾﻳمﻡ اﺍلشبابﺏ في اﺍلمقامﻡ اﺍلأوﻭلﻝ ،٬ وﻭنحنﻥ نرﺭﯾﻳدﺩ بالاضافة اﺍلي ذﺫلكﻙ تقوﻭﯾﻳتﮭﻬمﻡ منﻥ
خلالﻝ وﻭرﺭشﺵ اﺍلعملﻝ وﻭاﺍلتدﺩرﺭﯾﻳباتﺕ مع اﺍلمجتمع اﺍلذﺫىﻯ ﯾﻳعﯾﻳشوﻭنﻥ فﯾﻳﮫﻪ ( مع اﺍلقﯾﻳمﻡ اﺍلدﺩﯾﻳمقرﺭاﺍطﻁﯾﻳة ) وﻭبالتبادﺩلﻝ ﯾﻳتعرﺭفﻑ على بعضﮭﻬمﻡ اﺍلبعضﺽ عنﻥ
طﻁرﺭﯾﻳقﻕ ( اﺍلثقافة وﻭاﺍلدﺩﯾﻳنﻥ ) وﻭذﺫلكﻙ عبارﺭةﺓ عنﻥ صوﻭرﺭةﺓ دﺩاﺍخلﯾﻳة وﻭخارﺭجﯾﻳة اﺍﯾﻳجابﯾﻳة تمﻡ اﺍنشاؤﺅھﮪﮬﻫا وﻭاﺍلتي تؤﺅدﺩيﻱ اﺍلي تقدﺩﯾﻳرﺭ اﺍلتعاملﻝ مع بعضﮭﻬا
اﺍلبعضﺽ.

 

 

 إﺇدﺩرﺭاﺍكﻙ اﺍلدﯾﻳن
اﺍلدﺩﯾﻳنﻥ جزﺯءًاﺍ منﻥ مفﮭﻬوﻭمﻡ اﺍلحﯾﻳاةﺓ .
اﺍلدﺩﯾﻳنﻥ ھﮪﮬﻫوﻭ مصدﺩرﺭ ﯾﻳعطﻁي اﺍلقوﻭةﺓ . ھﮪﮬﻫوﻭ رﺭﯾﻳاضة رﺭوﻭحانﯾﻳة ،٬ منظﻅمﻡ لأموﻭرﺭ اﺍلحﯾﻳاةﺓ
نحنﻥ نقفﻑ منﻥ اﺍلحﯾﻳاةﺓ اﺍلدﺩﯾﻳنﯾﻳة بكلﻝ اﺍﯾﻳجابﯾﻳة لا بالتبشﯾﻳرﺭ وﻭلا بقوﻭةﺓ اﺍلدﺩﯾﻳنﻥ وﻭعنفﮫﻪ بلﻝ لرﺭعاﯾﻳتﮫﻪ وﻭحماﯾﻳتﮫﻪ .
ممارﺭسة اﺍلشعائرﺭ اﺍلدﺩﯾﻳنﯾﻳة ھﮪﮬﻫي جزﺯء منﻥ اﺍلحضارﺭةﺓ حﯾﻳثﺙ اﺍنﮭﻬا مرﺭنة تستجﯾﻳبﺏ للتغﯾﻳﯾﻳرﺭ اﺍلاجتماعي .
وﻭنحنﻥ نفﮭﻬمﻡ اﺍلشبابﺏ اﺍلذﺫﯾﻳنﻥ تجمع في سﯾﻳرﺭتﮭﻬمﻡ اﺍلشخصﯾﻳة اﺍلجدﺩلﻝ وﻭاﺍلتطﻁابقﻕ وﻭاﺍلسؤﺅاﺍلﻝ اﺍلعالمي حوﻭلﻝ ( لله وﻭاﺍلعالمﻡ )
منﻥ قٍبلﻝ اﺍلنظﻅرﺭةﺓ اﺍلسلفﯾﻳة ،٬ وﻭغالبا منﻥ حٍسﺱّ اﺍلعدﺩاﺍلة خارﺭجﺝ اﺍلتطﻁرﺭفﻑ .
وﻭنحنﻥ نفترﺭضﺽ أﺃنﻥ غالبﯾﻳة اﺍلشبابﺏ غﯾﻳرﺭ مدﺩرﺭكﯾﻳنﻥ بالأﯾﻳدﺩﯾﻳوﻭلوﻭجﯾﻳة اﺍلسلفﯾﻳة اﺍللاإﺇنسانﯾﻳة ،٬ وﻭلكنﻥ بالأحرﺭيﻱ حﯾﻳاةﺓ بدﺩﯾﻳلة بالسلفﯾﻳة
وﻭممارﺭسة اﺍلشعائرﺭ اﺍلدﺩﯾﻳنﯾﻳة اﺍلحقﯾﻳقﯾﻳة وﻭاﺍلاعترﺭاﺍفﻑ وﻭاﺍلتوﻭجﮫﻪ وﻭاﺍلتقدﺩﯾﻳرﺭ منﻥ مجموﻭعتﮭﻬمﻡ معرﺭفة اﺍلإسلامﻡ وﻭدﺩخوﻭلﻝ اﺍلجنة.
وﻭنحنﻥ نعتبرﺭ ذﺫلكﻙ مﮭﻬمتنا اﺍلرﺭئﯾﻳسﯾﻳة اﺍنﻥ اﺍلشبابﺏ اﺍلناشئﯾﻳنﻥ اﺍلذﺫﯾﻳنﻥ ھﮪﮬﻫمﻡ علي وﻭشكﻙ اﺍلتطﻁرﺭفﻑ تثقﯾﻳفﮭﻬمﻡ حوﻭلﻝ مخاطﻁرﺭ ھﮪﮬﻫذﺫاﺍ اﺍلفكرﺭ
اﺍللاإﺇنساني وﻭاﺍلمعادﺩيﻱ للدﺩﯾﻳمقرﺭاﺍطﻁﯾﻳة منﻥ دﺩوﻭنﻥ إﺇخفاء اﺍنتقادﺩھﮪﮬﻫمﻡ للحﯾﻳاةﺓ اﺍلشخصﯾﻳة أﺃوﻭ اﺍلاجتماعﯾﻳة فضلا عنﻥ حاجتﮭﻬمﻡ للدﺩﯾﻳنﻥ .